آخر المواضيع

الخميس، 1 أبريل 2021

ماذا تقدمه التايفون لمصر؟

 

 


قررت القيادة المصرية التفاوض على طائرات “يوروفايتر تايفون” بعد تجربة فعلية للمقاتلة ، يعني لم يعتمدوا على تقارير فنية من الشركة الصانعة ، بل القوات الجوية المصرية لديها في مخابئها تايفون سعودية قامت بتجريبها وإشراك الطيارين المصريين على التايفون في مناورات مع الجانب السعودي – يعني أن قرار الشراء كان متأني وبمعرفة.

لماذا تهتم مصر بالتايفون التي تعتبر أكثر المقاتلات تكلفة بالتشغيل والصيانة في فئتها ومصر أساساً تمتلك ثلاث مقاتلات من نفس الفئة ؟

وبالعودة لعملية الطيران المصري ضد تنظيم داعش ونتائجها والتقارير الغربية التي تتحدث أن الضربة قد لا تكون دقيقة بسبب أن مصر لا تمتلك قنابل موجهة بالليزر.

مصر تريد التايفون من أجل أن يكون سلاحها الجوي قادر على تنفيذ كل المهام (استطلاع ومباغتة – تحريم جوي – إسناد جوي قريب – قصف جراحي دقيق – قصف بحري – قصف نووي … الخ).

وقال مصدر مطلع أن مناورات فيصل الجوية بين السعودية ومصر جعلت القيادة الجوية المصرية تقتنع بالتايفون.

قد يتسائل البعض لماذا تتكبد مصر ثمن الشراء والصيانة و”تكلفة” التشغيل ، بينما تستطيع غرفة العمليات في مصر تحريك مقاتلات التايفون من مطاراتها في السعودية بموجب معاهدة الدفاع المشترك بين الجانبين؟

قد يكون ذلك صحيحاً ولكن هنا شيء اسمه “عبء التشغيل” وليس تكلفة التشغيل ، وأعتقد أن رجال الجيش العربي في السعودية ومصر مقتنعين أن عدد 72 تايفون غير كافية لذلك جائت عملية رفع العدد وتقاسم عبء التشغيل بين الأطراف. عبء التشغيل يعني الحاجة لمزيد من الطيارين والفنيين ومخابئ ومعدات للفحص الفني. ثم أضف بجوار عبء التشغيل تكلفة التشغيل.

 

ماذا ستقدمه التايفون لمصر؟

• التايفون لا يمكن إيقاف قطع الغيار عنها في ظل وجود التايفون السعودية والتايفون الكويتية، وهذا تأمين قوي للمصريين لقطع الغيار مما يغطي على عيوب كون المقاتلة تصنع من قبل عدة دول.

• التايفون تتميز برادار أقوى من رادار الرافال

• التايفون بحمولة تسليحية بحرية أقوى من الرافال

• التايفون بذخائر متنوعة أكثر من الرافال وأضف على ذلك صواريخ مضادة للرادرات أمريكية واوروبية، في حين الرفال تعتمد على القنابل الذكية بمدى 50 كم.

ونظرًا لكل ما سبق، فإن وجود التايفون سيقدم إضافة كبيرة للقوات الجوية المصرية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعة بالبريد الإلكتروني

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *