آخر المواضيع

السبت، 30 يناير 2021

تكلفة الحرب العراقية مع إيران على القوة الجوية


  


لم تكن الحرب مع إيران أمراً يسيراً على القوة الجوية العراقية طيلة الثمانية سنوات التي اشتبك بها طرفا الحرب ، على جبهة يتجاوز طولها ألف كيلو متر وتمتع الجانب الإيراني بمنظومات أمريكية مُتطورة للدفاع الجوي مثل منظومة صواريخ هوك والطائرات الاعتراضية مثل مقاتلة توم كات إف 14 من أفضل مقاتلات الجيل الرابع آنذاك والتي وردت لإيران منذ أيام الشاه محمد رضا بهلوي.

ولأجل الحصول على موقف جوي جيد وإسناد القطعات العسكرية العراقية قدمت طواقم القوة الجوية العراقية تضحيات كبيرة في طياريها ومقاتلاتها.

فمنذ الضربة الجوية العراقية الأولى بداية الحرب ولغاية تحرير الفاو 1988،وبين هذه المراحل مـن الحرب كانت الخسائر مكلفة وعالية.

ففي مطلع السنوات الأولى مـن الحرب عانت القوة الجوية العراقية بسبب سوء التخطيط والاستعجال وتنسيق بين القيادة العامة للقوات المسلحة تسببت بفقدان أعداد كبيرة من الطائرات واضطررت لإيقاف حركة الطيران ودعم القوات العراقية لمدة شهرين.

 

يذكر اللواء الطيار العراقي علوان حسون العبوسي في كتابه “القدرات والأدوار الإستراتيجية لسلاح الجو العراقي” صفحة 285 “أن القوة الجوية والدفاع الجوي العراقية منذ اليوم الأول لاشتراكها في الحرب مع إيران وطوال ثماني سنوات لم تألوا جهدًا إلا وقدمته في سبيل الحفاظ على روح النصر رغم تضحياتها وخسائرها الكبيرة التي لا تقدر بثمن من الطيارين والطائرات والتي بلغت 250 طائرة وأكثر من 100 طیار شهید وحوالي 150 أسير و 50 مفقود إضافة إلى باقي مُنتسبيها خلال الغارات الإيرانية على الأهداف الحيوية العراقية”.

أما في المصادر الأجنبية يذكر المؤرخ الفرنسي بيري رازوكس في كتابه “الحرب العراقية الإيرانية” الصادر سنة 2013 صفحة 568 أن خسائر العراق من المقاتلات بلغت 305 مقاتلة أما في المروحيات خسر 150 مروحية وأما إيران فيذكر أن خسائرها عكس العراق حيث يلاحظ خسائرها العالية في المروحيات بلغت حد 250 مروحية والمقاتلات 150 مقاتلة. و وفقًا لكلام بيري رازوكس يصبح مجموع خسائر العراق بالمروحيات والمقاتلات 455 أما إيران 430.

وعلى الرغم من خسائر المقاتلات والمروحيات في القوة الجوية العراقية لكن لم يحدث نقص في عدد ملاكها من المقاتلات والمروحيات لأن العراق كان يتعاقد بشكل مستمر على مقاتلات من نفس النوع من بلدان مُتعددة في مقدمتها الاتحاد السوفيتي وفرنسا ، أما إيران فكان النقص يؤثر جدًا عليها بحكم قطع توريد السلاح الأمريكي عنها وبالأخص للقوة الجوية الإيرانية التي كانت تتسلح بمقاتلات ومروحيات أمريكية بالكامل.

هناك تعليق واحد:

  1. مقال جيد كبداية لهذا الموقع الجديد استمرار في ذلك والي مستوي افضل

    ردحذف

المتابعة بالبريد الإلكتروني

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *